سياسة الخصوصية

اُنشأت صفحة سياسة الخصوصية من أجل مصلحتك في المقام الاول قمنا بوضع سياسة حتى تتعامل بكل سهولة مع موسوعة الثقافة العربية وايضاً مع البيانات التي يتم جمعها عنك ، مع الوضع في الإعتبار ان ادارة موقعنا قد تعدل سياستها الخاصة من حين الى آخر بدون إعلان مسبق وهذا ما يتطلب مراجعة صفحة سياسة الخصوصية بشكل دوري .

ماهية البيانات التي نجمعها عنك

  • بيانات ملفات الارتباط “الكوكيز” بمتصفحك.
  • بيانات التصفح وبيانات استخدامك.
  • البيانات الشخصية التي تزودنا بها أثناء التفاعل مع الموقع في التعليقات مثلاً وخلافة.
  • بعض البيانات الأخرى عن نوعية المتصفح، البلد، وقت التصفح، مدة التصفح، الصفحات التي تزورها، وتقرير مفصل حول كل مرة نتشرف بزيارتك في موسوعة الثقافة العربية.

من يطلع على بياناتك

  • إدارة مموسوعة الثقافة العربية.
  • في بعض الحالات قد يكون الوصول إلى البيانات متاحاً لأطراف خارجية (مثل مزودي الخدمات التقنية الآخرين، ومواقع البريد الإلكتروني، ومقدمي خدمات الاستضافة، وشركات تكنولوجيا المعلومات ووكالات الاتصالات).

الاحتفاظ بالبيانات

  • يتم الاحتفاظ بالبيانات لمدة لازمة من الوقت لضمان عمل الموقع بشكل سليم.
  • قد لا يتم حذف بعض البيانات التي نجمعها مطلقاً.

لماذا نجمع هذه البيانات

  • التفاعل مع شبكات التواصل الاجتماعي والمنصات الخارجية.
  • نشر ومشاركة المقالات والصفحات، علي فيسبوك، توتير، جوجل+.‎
  • مشاركتها مع تحليلات جوجل Google Analytic، من اجل تتبع ودراسة تصفحك لموسوعة الثقافة العربية ، وإعداد تقارير عن كل تفاعلاتك مع صفحات وخدمات الموقع المختلفة.
  • التواصل معك، وإرسال الرسائل عبر بريدك الإلكتروني الذي تزودنا به أثناء استخدام صفحة “اتصل بنا”، من خلال نموذج التعليقات اسفل كل مقال أو من خلال الاشتراك في النشرة البريدية لموسوعة الثقافة العربية.
  • السماح لك بالتعليق علي المقالات، حيث أن حقل “البريد ألإلكتروني” في نموذج التعليقات هو حقل ضروري.

المزيد حول موسوعة الثقافة العربية

انت تتحمل المسئولية عن نشر أو مشاركة البيانات الشخصية الخاصة بالغير على موسوعة الثقافة العربية ويجب أن تتأكد أن لديك كل الحق في نشرها أو مشاركتها، مما يخلي مسؤولية إدارة موسوعة الثقافة العربية تجاه البيانات التي تنشرها عن الغير.
الموقع يتعهد باتخاذ التدابير الأمنية اللازمة لمنع استخدام البيانات التي يجمعها عنك في غير الغرض الذي جمعت من اجله.
قد تتضمن موسوعة الثقافة العربية وصلات إلى مواقع أخرى، ولن يكون التقلى مسئولا عن ممارسات جمع البيانات أو سياسات الخصوصية لأي موقع أخر.

الضمانات

يقر الزائر بأنه يستخدم خدمات موسوعة الثقافة العربية على مسئوليته الخاصة أينما وحسبما هو متاح من قبل الموقع وإننا لا نقدم أي ضمانات من أي نوع في هذا الشأن بما في ذلك الضمانات التجارية أو الاستخدام لغرض خاص أو معين أو ضمانات تتعلق بتوفير متطلبات معينة للمستخدمين أو ضمانات تتعلق بعدم انقطاع الخدمة أو خلوها من الأخطاء والعيوب.

كما أن موسوعة الثقافة العربية لا تقدم أية ضمانات لآي نتائج تنتج عن استخدام خدماته أو عن دقة أو صحة المعلومات الواردة من خلاله ، إنما تكون على مسئوليته هو وانه مسئول مسئولية كاملة عن أي أضرار لهذا الاستعمال من خلال موسوعة الثقافة العربية كما أن المستخدم يقر بأن أي نصيحة مكتوبة أو شفهية حصل أو قد يحصل عليها من الموقع لا تشكل ولا يترتب عليها أي نوع من أنواع الضمانات ذكرت هنا أم لم تذكر.