أعياد إسلامية

تقاليد عيد الفطر في تركيا

تقاليد عيد الفطر في تركيا

نبذة عن عيد الفطر

يعد عيد الفطر واحدًا من أهم مواسم الفرح في حياة الإنسان المسلم، حيث أنه يأتي عقب انتهاء شهر العبادة والطاعة، وهو شهر رمضان، شهر المغفرة والرحمة والعتق من النار، ألا وهو شهر رمضان المعظم، وفي تركيا يشترك سكان كل منطقة بطقوس معينة ضمن احتفالات عيد الفطر المبارك، ومن هنا فإننا نتعرف على تقاليد عيد الفطر في تركيا ، وهي واحدة من أكبر الدول التي يتواجد المسلمون فيها حول العالم.

ولا يخلو شهر رمضان الكريم من المشاق المحببة لكل مسلم، ولهذا فإن لعيد الفطر فرحة كبيرة في نفس المسلم التي يحس بها الصغير والكبير، حيث يحتفل كل مسلم على طريقته الخاصة.

 

نبذة عن تركيا

تركيا هي دولة تقع في منطقة الشرق الأوسط من العالم، حيث يحدها البحر الأسود وجورجيا شمالًا، وإيران وأرمينيا شرقًا، كما يحدها كل من البحر المتوسط والعراق وسوريا وحدود بحرية مع دولة القبرص، وغربًا يحدها اليونان وبلغاريا وبحر ايجه.
كما ان تركيا عضو في منظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود، وهي دولة ديموقراطية علمانية، وحدوية، وهي جمهورية دستورية، لها تراث ثقافي بالغ في القدم.

المسلمين في تركيا

تركيا دولة ليس لها أي دين رسمي، وهي دولة علمانية، حيث يؤمن الدستور التركي بحرية المعتقدات الدينية، لكن الدين الذي يدين به أغلب أهل تركيا هو الإسلام، حيث يشكل المسلمون 99% من البلد العثماني القديم، وتذكر بعض المراكز البحثية الأخرى أن نسب المسلمين في تركيا تتراوح بين 97% إلى 98%، وتعتبر الطائفة الشيعية العلوية 15% من جملة سكان البلاد، والباقون مسلمون سنيون.

كما يدين أقل من 1% بالديانة المسيحية، حيث تعد الكنيسة الأرثوذكسية اكبر الطوائف المسيحية هنا، كما تتواجد هناك بعض الطوائف المسيحية الأخرى لكن بأعداد قليلة للغاية لا تكاد تمثل نسبة تذكر من جملة السكان.

تقاليد عيد الفطر في تركيا

  • للمسلمين طقوس احتفالية مميزة ومتعددة ومتنوعة في بلاد الحضارة ، العثمانية العريقة حيث يُسمى عيد الفطر هناك “رمضان بيرم”، حيث تعطل المؤسسات والدوائر الرسمية والجامعات لمدة ثلاثة أيام.
  • ويرتدي الأتراك الأزياء الجديدة، التي يشترونها لهذه المناسبة تحديدًا.
  • ومع بداية نهار أول أيام العيد وانتهاء صلاة العيد، تتبودل التهاني والزيارات بين الأقارب والأصدقاء والجيران، حيث أن لكبار السنة مكانة مرموقة ومميزة، حيث تحفل بيوتهم بالمهنئين بالمعيدين، حيث يقبل الصغار أياديهم اليمنى.
  • ويقوم الكبار بتقديم الحلويات المتعددة مثل البقلاوة للضيوف.
  • وبالنسبة للأطفال فإنه يتجمعون سويًا ويخرجون إلى بيوت الحي، ويدقون أبواب البيوت، كما يشتركون في الحفلات الموسيقية والمسارح الموجودة في ساحات مختلف المدن طوال أيام العيد الثلاثة.
  • كما يتوجه الأتراك إلى المقابر لزيارة موتاهم، حيث يقدون لهم الورود، والمياه التي تسقي نباتات الزينة المتواجدة هناك، حيث أن هذا النوع من الزيارات يعكس وفاء الأتراك لذويهم المتوفين حتى لو لم يكونوا موجودين معهم في فرحتهم بعيد الفطر المبارك.

قد يهمك ايضاً : 

السابق
حكم الحج بدون تصريح
التالي
فضل سورة البقرة وأسباب نزولها

اترك تعليقاً