اسنان

أمراض خطيرة تسببها البكتيريا الضارة للأسنان ونصائح هامة لتنظيف الفرشاة

البكتيريا الضارة

هناك عدد كبير من البكتيريا الضارة المتواجدة فى الفم التي تنمو وتتكاثر حيث أثبتت الدراسات ان عدد البكتيريا التي تتواجد في فم الشخص الواحد يساوى عدد سكان الأرض تقريبًا لذلك تعتبر الأسنان في خطر داهم ولابد من الحفاظ عليها والعناية بها بشتى الطرق لتجنب الاصابة بالكثير من الأمراض التي قد تدمر الأسنان.

 انتقال أمراض الأسنان من خلال التقبيل

من أهم الأمراض التي تنتقل من خلال البكتيريا التي تتواجد في الفم وتؤثر على الأسنان هي أمراض اللثة والتي تتعدد الوسائل لانتقالها سواء من البكتيريا إلى الإنسان أو من شخص الى اخر وتعتبر أهم الطرق التي تنتقل من خلالها أمراض اللثة من شخص إلى أخر هو التقبيل.

من الممكن أن تنقل البكتيريا من خلال اللعاب  ولكن امراض اللثة عادة ما تتطور ولا تستمر طويلا عند مستوى واحد لذلك ينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من بعض المشاكل في الثة والفم من الامتناع عن تقبيل الغير لان التقبيل من اكثر الوسائل التي ينتقل من خلالها امراض اللثة.

حماية فرشاة الأسنان من البكتيريا الضارة

هناك بعض الطرق الهامة التي لابد من اتباعها عند استخدام فرشاة الأسنان للحفاظ على فرشاة من التلوث بالبكتيريا وهخي على النحو التالي.

لابد من استخدام فرشاة اسنان خاصة والامتناع عن مشاكة الغير في استخدام الفرشاة.

لابد من غسل  فرشاة الاسنان بالماء قبل استخدامها وتركها قليلا حتى تجف.

لابد من حفظ الفرشاة في الغطاء المخصص لها وتترك في بيئة رطبة منعا لتكاثر البكتريا.

الحد من استخدام الميكرويف لتجفيف فرشاة الاسنان ومجفف الأواني لانه من الممكن ان يسبب اضرارًا.

ينصح الأطباء باتباع هذه النصائح أيضًا للحفاظ على الاسنان وعلاجها في الكثير من الأمراض التي من الممكن ان تصيبها.

لابد من استبدال فرشة الأسنان بعد مرور 4 شهور على استخدامها كحد أقصى ومن المفضل أن يتم استبدالها قبل ذلك خاصة إذا لاحظت انها مهترئة.

استخدام غسول الفم المعقم لحماية الفم من البكتيريا

من الممكن أن يستخدم الانسان أنواع معينة من غسول الفم للحد من تراكم البكتيريا والقضاء على الضار منها لانه يعمل على التقليل من طبقة البلاك التي تعمل على افراز الاحماض مما يحافظ على صحة اللثة.

البكتيريا الضارة
البكتيريا الضارة

رائحة الفم الكريهة

هناك الكثير من الاسباب التي من الممكن أن يترتب عليها الرائحة الكريهة للفم  هي على النحو التالي:

تناول الثوم والبصل والأطعمة الحارة.

عدم الاهتمام بنظافة الفم والاسنان واللسان.

لا يجب الاعتماد على تنظيف الاسنان بفرشاة الاسنان فقط ولابد من استخدام الغسول ايضًا لللحد من الاصابة بأمراض اللثة.

ولكن للانصاف لا يحتوى الفم على انواع البكتيريا الضارة فقد ولكن هناك أنواع أخرى من البمتيرا النافعة التي تتواجد داخل الفم وتساهم بشكل أساسي في الحفاظ على صحة الفم والأسنان  فضلا عن مساعدتها في القضاء على البكتريا الضارة في الفم.

نرشح لك: مشاكل تصاحب ظهور ضرس العقل وكيفية الوقاية منها

السابق
العدسات اللاصقة و طرق اختيار الانسب منها
التالي
أسباب حدوث تجويف الأسنان ونصائح هامة للوقاية منه

اترك تعليقاً